Currency pairs and their properties

أزواج العملات وخصائصها

 وبطبيعة الحال، نحن لا  نقوم بالمتاجرة في العملات دون معرفة مسبقة ودراسة ورغم وجود عدد كبير من ازواج العملات التي يمكن اختيارها ولكن معظم الم اتداولون بسوق العملات يقوموا بالتركيز على عدد قليل من الأزواج والتي تتميز بالسيولة الكبيرة في السوق مثل اليورو/الدولار الأمريكي والجنيه الاسترليني/الين الياباني أو الدولار الأمريكي/الفرنك السويسري اي عملات جميع الدول الكبرى

 

من الممكن تقسيم العملات إلى العديد من المجموعات المختلفة على أساس معايير اختيار ولكن بشكل عام يكون تقييم العملات وحساب سياسات الموقف ومعدل الفائدة من البنوك المركزية أهم القيم لتصنيف العملات

 

 

 

لو كنا في محاولة لتقسيم العملات على أساس السلامة المالية والسياسات الاقتصادية، ما يلي تصنيف معقول واحد

 

 

عملات الاحتياطي

 

هذه هي عملات الدول التي تضطلع بدور مهيمن في المعاملات الاقتصادية العالمية الاتحاد الأوروبي ” اليورو ” واليابان ” الين ” وبريطانيا ” الجنيه الاسترليني ” والولايات المتحدة الامريكية ” الدولار الامريكي ” هي أهم العملات التي تملأ خزائن المصارف المركزية في جميع أنحاء العالم

 

ومن بين هذه دور “الين الياباني” كعملة الاحتياطي قد أخذ في التناقص منذ ال 90، في حين أن اليورو يتزايد بشكل مستمر منذ إطلاق العملة

 

من بين كل هذه التغييرات ظلت عملة الدولار الأمريكي كعملة رئيسية بمعظم البنوك المركزية بمختلف دول العالم

 

حيث أن حوالي ثلثي احتياطيات النقد الأجنبي العالمية المقومة بالدولار، الدولار هو العملة الاحتياطية للعالم

 

للتجار، وحكم التجربة هامة أن عملات الاحتياطي كمجموعة تميل إلى إهلاك في أوقات الازدهار، وأقدر في بعض الأحيان من المتاعب الاقتصادية

 

وهذا تعميم؛ وغني عن القول أن هناك درجة من الاختلاف بين السلوك من عملات مختلفة، ولكن نظراً للهيكل المالي للاقتصاد العالمي، النشاط الاقتصادي يؤدي عادة إلى إمدادات وفيرة من عملات الاحتياطي خلال تحقيق نمو اقتصادي قوي

 

 

عملات السلع الأساسية

 

تسمى هذه العملات مثل الدولار الأسترالي والدولار الكندي والريال البرازيلي والراند الجنوب أفريقي، أو الروبل الروسي، التي تعد الوحدات النقدية للسلع الأساسية المصدرة للأمم، عملات السلع الأساسية. وهناك درجة كبيرة من التنوع بين عملات السلع الأساسية فيما يتعلق بالميزان التجاري أو التطور الاقتصادي

 

بسبب تدفقات العملة الكبيرة المتولدة عن العائدات من مبيعات السلع، قيمة هذه العملات غير تعتمد بشدة على انتعاش الأسواق العالمية للسلع الأساسية

 

 

مصدر للعملات

 

عملات بلدان مثل سنغافورة واليابان والصين ولديها احتياطيات كبيرة من العملات الأجنبية المتراكمة عن طريق الصادرات، تسمى العملات المصدر. قيمة هذه العملات يرتبط بقوة بصحة الاقتصاد العالمي

 

كما أنها تعتمد على الأجانب للانتعاش الاقتصادي، يمكن أن يكون شاذ أي اضطراب بصحة النظام المالي العالمي عواقب بالنسبة لهذه الأمم. ومع ذلك، نظراً لاحتياطياتها من العملات الأجنبية الكبيرة مؤهلة للصمود أمام تأثير أي صدمة اقتصادية أفضل من أكثر من أقرانهم

 

 

 

 العملات عالية المخاطر

 

وهذه قد تنتمي أيضا إلى أي من الفئات الأخرى. العملات المعرضة للخطر هي عملات الدول مع العجز الكبير في الميزانية (أو التجارة)، وارتفاع أسعار الفائدة. ومن أمثلة روماني، عملات دول بحر البلطيق، أو تركيا هذه العملات أقدر في أوقات الازدهار، كما يتم توجيه رؤوس الأموال من البلدان المتقدمة إلى أصولهم، وتنخفض خلال فترات الركود والأزمات، كما رأس المال العالمي يتجاهل أصول محفوفة بالمخاطر