the principle of stop loss

إلى أي مدى تؤمن بمبدأ وقف الخسائر

سيكون مرشدا لنا فى هذا امر هو  استطلاع رأي لمستثمرين عرب باسواق المال العربية قامت به شركة مباشر حول هذا المبدء الا وهو مبدأ “وقف الخسارة”

شمل هذا الاستطلاع ما يقرب من 5000 مستثمر عربي

وكانت نتيجة الاستطلاع أن 47.4% من المستطلع آراؤهم  لا يقبلون ببيع الأسهم بخسارة مطلقاً

بينما أكد 29.8% منهم أنهم يقومون بإعادة الشراء في حالة تحقيق الخسارة  ويكون ذلك من اجل تقليل متوسط سعر الشراء

وحسب هذا الاستطلاع فالموافقين  على مبدء وقف الخسارة عند 20%  هم فقط 5.4%

في حين كانت الموافقون على مبدء وقف الخسارة عندما تبلغ خسارتهم 10%  نسبة 17.5%.

وما يظهر من الاستطلاع أن النسبة الأكبر من المستثمرين لا يقبلون ببيع أسهم في حالة الخسارة

حيث بلغت نسبتهم 47.4% من إجمالي عينة الاستطلاع

وقامت شركة مباشرباستطلاع آراء خبراء باسواق المال و الاستثمار حول رؤيتهم و آرائهم و ما يمكن ان ينصحوا به المتعاملين مع اسواق المال والمستثمرين في كيفية استخدام مبدء وقف الخسارة

فأكد استاذ الزهراني وهو عضو بالجمعية الأمريكية للتحليل الفنى بأن مشكلة المتاجرين في الأسواق الناشئة دائماً يكونوا عاطفيين وعلى كل فان مبدء وقف الخسارة يجب ان يكون شئ أساسي و بخاصة في الاتجاه الهبوطي يكون سعر الشراء غالباً فوق نقطة وقف الخسارة وفي البورصات المتقدمة يكون الهبوط 4%  من السعر يعتبر ايقاف خسارة

ويرى الزهراني ان يمكن تقسيم المتداولين بسوق المال إلى نوعين متداول مضارب يومي

يدخل كاش ويخرج كاش وهذا الشخص إذا دخل مع موجة صاعدة وكسر الموجة الصاعدة هبوطاً فيجب عليه أن يقوم بعملية وقف خسارة

وهناك بعد ذلك النوع الاخر هو متداول مضارب الخطف وهو الذي يدخل على حسب بداية الموجة ويمكن يستمر 3 أو 4 أيام كذلك يمكن أن يستمر لاكثر من ذلك إلى أن تنتهي الموجة فهو يركب الموجة لصاعدة وهذا الشخص لابد أن يكون ملما بمعرفة الاتجاه ليعرف متى الأسهم المشتراه تكون في حالة تشبع شراء فيقوم ببيعها فورا

وذلك حتى يستطيع الخروج بشكل مبكر قبل الهبوط وهولاء هم أكثر المتداولين ربحية في العالم حيث يكون حريصاً جدًا على ربحيته ولذلك فلابد أن يراعي نقاطه الفنية

وهذا يدل على الاتجاه حتى يصل لمناطق الخطر وهى بداية حالة تشبع من حالات الشراء

وارتفاع إلى مناطق عالية والذي يستخدم مؤشرات الزخم يبدأ يعرف أن مؤشرات الـ momentum عندما تصل مناطق فوق الـ 80 فهذه مخاطر، وهي المناطق التي يسمونها الـover bought (مناطق الطلب المتزايد)، ولابد أن يكون المستثمر حذر فيها، وأي كسر لمناطق الـ 80 هبوطاً فلابد من وقف الخسارة كذلك لابد أن نعرف القوة النسبية الكاملة للسهم وما إذا كان هذا السهم فيه قوة نسبية أم لا

وهذه في الحقيقة ليست نقاط وقف خسائر بل هي نقاط خروج جيدة، ولكن في حالة الوصول لمنطقة خطيرة سار فيها مثلاً كسر اتجاه أو مؤشرات الاتجاه أعطت دليل واضح لعملية الانعكاس

فهنا لابد أن يخرج

وعن الذين يرون أن يظلوا في السهم ولا يخرجون منها في حالة الخسارة

قال الزاهراني :

” إن هؤلاء في الغالب يبنون قراراتهم على الأمل أي أنهم تتحكم عواطفهم بقراراتهم في التداول إلا أن الأسواق المالية لا تتوافق مع هذا السلوك العاطفي فهناك أناس كثيرون في الانهيارات الكبيرة بأسواق المال تكون رؤيتهم ان اسعار الأسهم وصلت للقاع إلا أنهم دوما بعد ذلك بزمن كبير يروا أن القاع الذي ظنوا أن الاسهم و المؤشر قد وصل له وسيرتد من عنده كان مجرد قمة وليست قاع

فالأسعار وحركة الأسواق لا تخضع لرؤيتك ومنطقك بل انها تخضع مثلما تعلمنا من قاعدة ل “ورن بافيت” أنه لابد أن تكون سهلاً وبسيطاً جدًا في عملية الاستثمارفإذا رأيت إشارة دخول أدخل إذا رأيت إشارة خروج أخرج

لأن هناك اشخاصا يميلون الى عملية التعقيد اغلب هؤلاء هم ممن يمتلكون شهادات عليا فكلما كان الشخص يملك شهادات عليا كلما كان أكثر ميلا لعملية التعقيد في اسلوب تفكيره بشكل عام وأكثر المتاجرين بأسواق المال و البورصات نجاحاً هم ممن يمتلكون شهادات متوسطة اصحاب التعليم ما قبل الجامعى مثل الثانوية وما دونها

نقاط إيقاف الخسائر مفيدة أكثر للمستثمرين على المدى القصير

ومن جهته يرى أحمد أبو السعد مدير إدارة محافظ

أن نقاط إيقاف الخسائر تكون مفيدة أكثر للمستثمرين الأفراد الذين يتاجرون لاجل قصير وهو العمل على ايقاف الخسارة بنسبة ثابتة وتكون محددة سلفا

فعلى سبيل المثال فلو أنني اشتريت سهم مثلاً بنحو 15 دولار ونقطة وقف الخسارة له بناءًا على التحليل الفني للسهم عند 12 دولار فقط ، وقمت بتحديد نسبة أقصى 10% وهى النسبة التي أتحمل الخسارة فيها فالمفروض عندما يكسر السهم مستوى 13.5 دولارا فإني ملتزم بوقف الخسارة

وتحدد الصناديق الكبرى بواسطة خبرائها بان هدف الربح المنتظر هو نصف  وقف الخسارة الذين يضعونه مثلاً إذا كان السعر المستهدف هو 10% يكون سعر وقف الخسارة 20% .

وأضاف أبو السعد أن الوقت المناسب لاستخدام مبدء وقف الخسارة عند الشراء فيجب أن يكون في نفس الوقت هناك سعر مستهدف أو نسبة لوقف الخسارة، كما أن هناك اختلاف في تحديد نسبه الخسارة لكل سهم على حسب حركة السهم لأن هناك أسهم نزولها كبير وصعودها أيضاً كبير الشركات الخاسرة يجب وقف الخسارة عند 10 %

أما هشام تفاحة – المحلل المالي بشركة للاستشارات المالية

فيؤكد أنه في حالة ان المتداول اشترى سهما في شركة خاسرة وهو اشتراها فقط بغرض المضاربة ثم ينخفض سعرها عن ثمن شراؤه فعندئذ كل ما يريده هو عمل وقف الخسارة وليس تحقيق ربح فهو في هذه الحالة وفقاً للتحليل المالي  إذا انخفض السعر 10%  وهى أساساً شركة مضاربة وسعرها لا يعبر عن قيمتها الحقيقية وليس مبني على اساس القوة المالية و ارباح تلك الشركة بالسوق ولكنها فقط مبنية على المضاربات لذا فانه بكل سهول من الممكن ان ينخفض السعر غدًا 10% وبعده كذلك 10%  لذلك يجب في هذه الحالة ايقاف والخروج فورا بخسارة10%  بدلا من ان تخسر50%

أما إذا كانت الشركة جيدة فإنني أوقف الخسارة عندما يكون هناك تراجع كامل بكل السوق، على سبيل المثال، أنا اشتريت في سهماً ما وهو سهم ممتاز وحدث شيء خارج عن إرادة السوق، ففي هذه الحالة السوق سيتراجع وهذا ليس له علاقة بالمؤشرات المالية وفي هذا الموقف يجب ان أوقف خسارتي وأخرج لأن السوق سيتراجع بالضرورة نتيجة الانعكاس السلبي لعوامل الخارجية

وأكد هشام علي أن السهم إذا كان استثماري وانخفض سعره يجب الاحتفاظ بالسهم كون أن لديك توقعات أرباح خلال الفترة المقبلة لانه سهم لشركة ماليا قوية و في نمو مستمر اما سهم مضاربة نقوم بشراؤه فقط للربح الريع و بيعه بربح فى اقرب فرصة بالتالي فمن الأفضل البيع متى حدثت خسارة وهذا ليس لاعلاقة بأرباح الشركة

وأضاف إذا كان سعر السهم متضخم ومبالغ فيه وبدأ ينخفض فأوقف الخسارة به وأخرج منه لأن سعر السهم في هذه الحالة مبالغ فيه ومن الممكن ان يتعرض الى الهبوط الشديد و الانهيار ليصل لسعره العادل الطبيعي و الذي يتوافق مع مؤشراته المالية

وأكد أن المستثمرين الذين لم يحترموا وقف الخسائر خلال الانهيارات فهذا يعني أنهم سيخسرون كثيرا جدا

ويري محمد ماهر العضو المنتدب لشركة لتداول الأوراق المالية

إن تحديد المستثمر مناطق ايقاف الخسارة ضرورية للحفاظ على الربح أو ايقاف الخسائروتحدد دائماً على أساس التحليل الفني من خلال تحديد نقاط الدعم والمقاومة، وتحديد الدخول و الخروج الصحيح

وأضاف أن هناك عدة عوامل لتحديد وقف الخسارةمنها إذا كان المستثمر يعرف جيدًا ماهو هدفه من المكسب بتحديد نقاط الدخول الجيدة ونقاط الأهداف الجيدة يكون من السهل عليه وضع نقطة ايقاف الخسارة الصحيحة حيث انه يضع الخسارة تحت أقرب خط دعم بنقاط قليلة

اخيرا وقف الخسارة امرا هاما للغاية في التداول سواء بسوق الفوركس او بالبورصات عربية كانت او اجنبية فمبدء وقف الخسارة هو سلاحك لحماية رأس مالك من التآكل